الأربعاء، 24 فبراير، 2010

الشمس قلب المجموعة الشمسية الحار




بعد عمل استمر على مراحل لمدة ٣ ايام انتهيت من ترجمة ما امكنني من معلومات عن الشمس و تصميم بوستر باللغة العربية لها
ارجو ان يعجبكم العمل كما ارجو ان تستفيدو من المعلومات و إن كان هناك اي ملاحظة على العمل ارجو اعلامي بها.


الشمس: قلب المجموعة الشمسية الحار




تقع الشمس في مركز المنظومة الشمسية و هي مصدر الضوء و الحرارة الرئيسي فيها
تستمد طاقتها الهائلة من عمليات الإندماج النووي فيها ما بين انوية الهدروجن التي تولد نواة هيليوم و الكثير من الطاقة (لاحظ العملية
بشكل مفصل في البوستر)
ان الشمس سوف تواصل تألقها حتى نفاد إمداداتها من الهدروجن التي يتوقع العلماء انها تكفي لستة او سبعة مليارات سنة تالية.

طبيعة الشمس:

الشمس هي كرة عملاقة من الغازات ذات الكثافة العالية و درجات الحرارة الهائلة. تتكون بشكل رئيسي من الهيدروجن( 90 ٪) و الهيليوم( 9 ٪). معظم كتلتها يأتي من عناصر مختلفة مثل الكربون والنيتروجين ، والأكسجين ، وغيرها.
بسبب ظروف الحرارة الشديدة والضغط على الشمس ، توجد هذه العناصر في حالة البلازما.


الإندماج النووي في الشمس:



نتيجة للحرارة الهائلة و الضغط الجبار في نواة الشمس تتحقق شروط الاندماج النووي لذرات الهيدروجن حيث تتصادم لتندمج لتعطينا نواة هيليوم كل اربعة نوى هيدروجن تشارك في الاندماج لتعطينا نواة هيليوم و الكثير من الطاقة.

اخيرا اترككم مع البوستر الذي اتعبني لإتمامه على هذا النحو و آعتقد انه الأول من نوعه على الصعيد العربي البوستر تمت ترجمته من الانكلوبيديا الموسوعة البريطانية (الرجاء الضغط على الصورة لتظهر بحجمها الكامل)




الاثنين، 22 فبراير، 2010

تشكل المجموعة الشمسية

تشكل المجموعة الشمسية






تشكل كواكب المجموعة الشمسية



اقترحت الأفكار الأولية ان الكواكب تشكلت تدريجيا ابتداء من نفس المواد التي تتكون منها الشمس ، الأفكار الحديثة حاليا تقوم على مبدأ ان الكواكب تكونت نتيجة عمليات التصادم و الالتحام ما بين الجزيئات الأساسية لتشكل الكواكب (planetesimals)



الجمعة، 19 فبراير، 2010

المجموعة الشمسية




المجموعة الشمسية


كوكب و كويكبات و مذنبات بعضها يبعد عن الشمس التي هي مركز النظام الشمسي ما يقارب١.٦ تريليون كم
في القرن ال ١٧ وضع عالم الفلك الشهير يوهانس كيبلر نموذجا لتفسير ديناميكية حركة الاجرام في النظام الشمسي
و وفقا لتفسيره الكوكب لها مسارات اهليلجية تسمى مدارات و تأتي حركة هذه الكواكب بتأثير من افعال الجاذبية
ما بين الشمس و الكواكب




الكواكب الخارجية:

تدعى الكواكب الواقعة خارج حزام الكويكبات بالكواكب الخارجية و هي عمالقة غازية ذات انوية
صخرية صغيرة و درجات حرارة متدنية و ذلك لبعدها الهائل عن الشمس و تتميز بنظام الحلقات المميزة حولها
اكبر هذه الكواكب هو المشتري و الذي تفوق كتلته كتلة كواكب المجموعة الشمسية مجتمعة و هو يماثل حجم 1300
كوكب مثل ارضنا


الكواكب الداخلية
تدعى الكواكب الموجودة داخل حزام الكويكبات بالكواكب الداخلية و هي كواكب ذات بنية صخرية تحدث على صطحها الظواهر الجيولوجية
مثل البراكين و التي تحدث تغيرات في بنية اسطح هذه الكواكب معظم الكواكب الداخلية لهاغلاف جوي بدرجات متفاوتة من السماكة
تعود للظروف على الكوكب و للغلاف الجوي دور في التحكم بدرجات الحرارة على الكوكب.